موقع مدرسه محمود عزمى الابتدائية / هشام فتحى
عزيزى الزائر اهلا بك نتمنى قضاء اجمل الاوقات معنا تحياتى هشام فتحى مدير الموقع
اذا كنت زائر نرجوا انضمامك الينا عن طريق ضغط زر التسجيل
اما ان كنت عضو اضغط على زر الدخول للتمتع الكامل بخدمات الموقع
ت:0111361529- 01205999547

موقع مدرسه محمود عزمى الابتدائية / هشام فتحى

موقع - مدرسة - محمود عزمى - الابتدائية - هشام فتحى
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
لاى استفسار او اقتراح * خاص بالموقع يرجى مراسلة مدير ومصمم الموقع على  01205999547 - 01111361529  HESHAM FATHY
الان بالموقع الاسطوانات التعليمية للعام الدراسى الجديد من اولى ابتدائى الى الثانوية فقط اطلب ما تريد *** هشام فتحى
http://youtu.be/luzAla8kSWg  اجتماعات وزير النقل

شاطر | 
 

 كشف المستور عن وباء "الخنازير".. أكبر خدعة أصابت العالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
anwr6
مشرف عام
avatar

الابراج : الميزان
الابراج الصينية : الديك
عدد الرسائل : 443
السن : 36
العمل : من السهل أن تمتطي جواداً... لكن من الصعب جداً أن تصبح فارساً
الجنسية : مصرى
اعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 29/06/2009

مُساهمةموضوع: كشف المستور عن وباء "الخنازير".. أكبر خدعة أصابت العالم   الخميس فبراير 18, 2010 11:57 am

كشف المستور عن وباء "الخنازير".. أكبر خدعة أصابت العالم

محيط ـ مني سيد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]هل تعرض العالم لأكبر خدعة في تاريخه عبر التهويل المتعمد لفيروس "الخنازير"، وهل وقع ملايين البشر لأبشع عملية نصب بعد أن تكبدوا المليارات على التحاليل والأمصال، ومن المستفيد من كل هذا.. كانت هذه التساؤلات وغيرها محور تركيز الندوة الساخنة التي عقدت على هامش معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ42 المقامة حالياً، تحت عنوان "الأوبئة قديماً وحديثاً والمستقبل الصحي في مصر".

وقد ألقت الندوة الضوء على تاريخ الأوبئة خلال السنوات العشر الأخيرة، كما ردت على الجدل المثار حول تعمد تصنيع فيروس "اتش1ان1" الذي أودي بحياة 14711 شخصاً على الأقل في العالم منذ ظهوره إبريل الماضي وفقاً لإحصائيات منظمة الصحة.

أكد الدكتور وحيد عبد المجيد نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، أن ما تناولته وسائل الإعلام مؤخراً عن استغلال الإمكانيات التكنولوجية في تصنيع فيروسات جديدة مثل "أنفلونزا الخنازير" للإضرار بالشعوب أو لتحقيق أرباح مادية، يستند إلى ثلاث اتجاهات ينطلق أحدهما من نظرية المؤامرة التي ترجح وجود قوى توجه إمكانياتها التكنولوجية لصناعة أوبئة جديدة أو تخليق أجيال شرسة من فيروسات قديمة ونشرها لأهداف معينة، وقد تتمثل هذه القوي في دول أو أجهزة مخابرات أو شركات أدوية هدفها في المقام الأول تحقيق الربح.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الدكتور وحيد عبد المجيدكما أوضح أن هذه النظرية تتسم بالضعف لأسباب كثيرة يأتي على رأسها من الناحية المنطقية استحالة السيطرة على نطاق انتشار فيروس معين حال نشره في منطقة ما. ويري عبد المجيد أن الاتجاه الثاني يكمن في وجود صعوبة كبيرة في ارتكاب جريمة بهذا الحجم، مع تيقن مرتكبها من عدم اكتشافها، وهناك اتجاه آخر، يرجح أن هذا الفيروس حدث بمحض الصدفة نتيجة أخطاء معملية في بعض التجارب.



وجاء في الندوة، سؤال طرحته الدكتورة منال القاضي استشاري الأمراض النفسية والعصبية حول إلى أي مدي ساهمت التكنولوجيا في حياة الإنسان الذي تمكن من تحقيق جزء كبير مما يطمح إليه من تقدم تكنولوجي يسر عليه سبل المعيشة، مشيرة إلى أن استفادة الإنسان من التكنولوجيا الحديثة يتوقف على طبيعة استخدامه لها.



وقد ألقت القاضي الضوء على علم "البيو تكنولوجي" الذي تندرج تحته عملية الاستنساخ أو استخدام الخلايا الجذعية وزراعة الأعضاء واستزراع صمامات قلب، كما تناولت أيضاً علم "الهندسة الوراثية" وإلى أي مدي ساهمت في الطب والعلاج، حيث استطاع العلماء تطوير لقاح لعلاج التهاب الكبد الوبائي" B" من خلال تعديل أحد أنواع الفطريات باستخدام الهندسة الوراثية، التي تم استخدامها في تطوير بكتيريا تحول النشادر والكحول لنوع من البروتينات يستخدم كعلف لإطعام الماشية والأغنام، كما يمكن إنتاج مبيدات من البكتيريا المعدلة وراثياً.



وأكدت القاضي أن الإنسان بإمكانه تحويل هذه الإيجابيات إلى سلبيات، مثل القيام بإجراء تعديلات علي بكتيريا وفيروسات لإنتاج أجيالاً جديدة من الأمراض، وكذلك تعديل الأسلحة البيولوجية التي بدأ استخدامها بشكل موسع في الحرب العالمية الأولى والثانية، ومن ثم بدأت الأبحاث لتطوير هذا السلاح الخطير الذي تطلق عليه القاضي اسم "قنبلة الفقراء" نظراً لعدم وجود حاجة إلى أموال كثيرة لتطويره.



ونبهت القاضي إلى خطورة التلاعب في الحمض النووي وما يترتب عليه من تغيير في الصفات الوراثية ما يفتح المجال أمام أمرين، أولهما تخليق أوبئة وأمراض جديدة مثل وباء "سارس" أو "أنفلونزا الخنازير" المنتشرة حالياً، أو أمراض تبدو للوهلة الأولى قديمة ومعروفة في حين أن البكتيريا التي تدخل في تركيبها مختلفة تماماً، نتيجة التلاعب في الصفات الوراثية للميكروب المسبب للوباء.



وأشارت القاضي إلى أن التقدم التكنولوجي والعلمي ليس المتهم الوحيد في إحداث التغيرات الجينية وإنما هناك التلوث البيئي والإشعاعي، مثل الأشعة الكونية والمخزون الطبيعي من المواد المشعة الموجودة في باطن الأرض كاليورانيوم، كما أن هناك مصادر صناعية للتلوث البيئي كمحطات الطاقة النووية والتلفزيون والكمبيوتر والمحمول والأشعة التي امتدت استخداماتها إلى المجال الطبي بصورة كبيرة سواء على مستوي التشخيص أو العلاج.



وكشفت القاضي أن أخطار الأشعة على البشر تتوقف على كمية الإشعاع التي تمتصها أنسجة الإنسان، مشيرة إلى أن التعرض لـ50 رات "وهى وحدة قياس الإشعاع" قد يسبب السرطان أو يصيب الخلايا الجرثومية المثمثلة في الحيوانات المنوية لدى الرجال والبويضات عند السيدات، ما ينتج عنه الأمراض الوراثية التي تتجاوز معدلاتها 25% من إجمالي الأمراض التي يعانيها الإنسان.



ومن جانبه، استعرض الدكتور محمد حسن خليل استشاري أمراض القلب وعضو مؤسس فى لجنة الدفاع عن الحق فى الصحة، خلال الندوة نبذة عن الأوبئة التي اجتاحت العالم خلال العقد الأول من القرن العشرين عرف خلالها مفهوم الوباء بأنه انتشار مفاجئ وسريع لمرض ما في رقعة جغرافية معينة.



وكشف خليل عن وجود أمراض تصيب الدول الغنية وأخري تحل بالدول الفقيرة موضحاً أنه خلال السنوات العشر الأخيرة عانى العالم من 45 وباء، استحوذ العالم النامي المتمثل في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية على 40 وباء منها بينما أصيبت الدول المتقدمة بـ5 أوبئة.



وتتمثل أمراض الدول النامية أو أمراض الفقراء في الأمراض المعدية أو السارية والأمراض القاتلة وأمراض سوء التغذية ووفيات الطفولة وأمراض وفيات السيدات في حين تقتصر أمراض الدول الغنية على القلب والسرطان فقط.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]وتبلغ معدلات أمراض الفقر في الدول النامية 42% من إجمالي الأمراض في الوقت الذي بدأت فيه أمراض القلب والسرطان تدخل علي قائمة هذه الأمراض وهو مايسمى بالمرحلة الانتقالية التي تعيشها هذه الدول مثل مصر التي مازالت تعاني من أمراض الفقر كالالتهاب الكبدي الوبائي والتيفود، ما يعني أن مصر تمر بالمرحلة الانتقالية وهى الإصابة بأمراض العالم المتقدم بجانب أمراض الفقر التي نعاني منها بالفعل ما يتطلب إستراتيجية صحية تراعي هذا الوضع.



وفي المقابل، هناك بعض الأوبئة عابر للحدود والقارات ولا تفرق بين دول غنية فقيرة مثل "أنفلونزا الخنازير" الذي حدثت أعلى معدلات وفيات له في الولايات المتحدة تليها المكسيك ثم إنجلترا.



وأوضح خليل أن هذه الأوبئة تعد قلة قليلة، حيث ترتبط معظم الأمراض بشكل وثيق بالفقر ومستوى التقدم الاقتصادي والاجتماعي، وهو ما يؤكد إصابة الدول النامية بمعدلات أعلى من الأوبئة والأمراض مقارنة بالعالم المتقدم.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هشام فتحى
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

الابراج : القوس
الابراج الصينية : الفأر
عدد الرسائل : 825
السن : 45
العمل : مترو الانفاق
الهوايه : الكمبيوتر
الجنسية : مصرى
اعلام الدول :
فريقك المفضل : الزمالك
كيف علمت بنا : من المدرسة
تاريخ التسجيل : 16/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: كشف المستور عن وباء "الخنازير".. أكبر خدعة أصابت العالم   الخميس فبراير 18, 2010 11:21 pm

القصة اتعرفت ان امريكا بمساعدة منظمة الصحة العالمية خلقت الوباء البسيط ونشرت معه الذعر بين سكان العالم واعلنت منظمة الصحة العالمية رفع درجة الاستعداد الي الدرجة القصوي . مش عارف ليه لانها عمرها ما حصلت مع وباء رفع درجة الاستعداد لهذه الدرجة والنتيجة اموال طائلة من دول العالم لشراء المصل وانتعاش الاقتصاد الامريكى المنهار ويجعله عااااااااااااامر

****************************************
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
مدير الموقع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كشف المستور عن وباء "الخنازير".. أكبر خدعة أصابت العالم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أسئلة مراجعة في درس "التعرف علي نظرة الإسلام إلي الإنسان والكون والحياة" التربية الإسلامية
» (التهاون)الاحمق يستهين بتاديب ابيه"(أمثال5:15)
» لاعبٌ جزائري: إسبانيا عرضت "ترتيب نتيجة" مباراتنا في مونديال 1986
» طلب امتحانات أصول تربية "خاصة الدور الأول هذا العام"
» الرئيس " الودني

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع مدرسه محمود عزمى الابتدائية / هشام فتحى  :: اخبار-
انتقل الى: