موقع مدرسه محمود عزمى الابتدائية / هشام فتحى
عزيزى الزائر اهلا بك نتمنى قضاء اجمل الاوقات معنا تحياتى هشام فتحى مدير الموقع
اذا كنت زائر نرجوا انضمامك الينا عن طريق ضغط زر التسجيل
اما ان كنت عضو اضغط على زر الدخول للتمتع الكامل بخدمات الموقع
ت:0111361529- 01205999547

موقع مدرسه محمود عزمى الابتدائية / هشام فتحى

موقع - مدرسة - محمود عزمى - الابتدائية - هشام فتحى
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
لاى استفسار او اقتراح * خاص بالموقع يرجى مراسلة مدير ومصمم الموقع على  01205999547 - 01111361529  HESHAM FATHY
الان بالموقع الاسطوانات التعليمية للعام الدراسى الجديد من اولى ابتدائى الى الثانوية فقط اطلب ما تريد *** هشام فتحى
http://youtu.be/luzAla8kSWg  اجتماعات وزير النقل

شاطر | 
 

 المخاوف الوهمية لدى الاطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هشام فتحى
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

الابراج : القوس
الابراج الصينية : الفأر
عدد الرسائل : 825
السن : 44
العمل : مترو الانفاق
الهوايه : الكمبيوتر
الجنسية : مصرى
اعلام الدول :
فريقك المفضل : الزمالك
كيف علمت بنا : من المدرسة
تاريخ التسجيل : 16/10/2008

مُساهمةموضوع: المخاوف الوهمية لدى الاطفال   الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 10:29 pm

المخاوف الوهمية أمر اعتيادي للاطفال- ففي سن الثالثة أو الرابعة ينشأ نوع جديد من المخاوف يتصل بالظلام والكلاب وآلات إطفاء الحريق والموت والمقعدين والمعوقين وما إلى ذلك، فمخيلة الطفل عند بلوغه هذا العمر، تكون قد تطورت بحيث أصبح يعي الأخطار المحدقة به، وإن فضوله يتشعب في جميع الاتجاهات، ولا يعود يكتفي بالسؤال عن أسباب هذا الشيء أو ذاك، بل يود أن يعلم ما هي صلة هذا الشيء به----- إنه يسمع عن الموت، وبعد أن يستفسر عنه يسأل إذا كان سيموت هو أيضاً ذات يوم.

وتكثر هذه المخاوف لدى الأطفال الذين اضطربت أعصابهم فيما مضى بسبب التغذية والتدرب على المرحاض وما أشبه ذلك، أو الذين استثيرت مخيلاتهم بالحكايات المخيفة أو الانذارات المتعددة، أو الذين لم يمنحوا فرصة لإنماء شخصياتهم، أو الذين أفرط والداهم في حمايتهم---- ويبدو أن الاضطرابات السابقة المتراكمة تتبلور الآن في مخيلة الطفل على شكل مخاوف واضحة، ولا أعني بهذا أن كل طفل يشكو من الخوف قد أسيئت معاملته فيما مضى، وفي ظني أن بعض الأطفال يأتون إلى هذه الدنيا بأحاسيس مرهفة أكثر من بعضهم الآخر، وإن جميع الأطفال معرضون للخوف من شيء ما، مهما كانت درجة العناية بهم.

فإذا كان طفلك يخشى الظلمة، حاولي طمأنته بالأعمال لا بالأقوال--- لا تهزئي به أو تغضبي عليه أو تجادليه بهذا الشأن--- دعيه يتحدث عن مخاوفه إذا شاء، وحاولي إقناعه بأنك متأكدة من أنه لن يصاب بأي سوء ما دمت تحيطينه برعايتك وحمايتك، ولا يجوز بالطبع أن تهددي طفلك برجال الشرطة والشياطين وما إليهم، أبعديه عن مشاهدة الأفلام المخيفة، وعن سماع قصص الجن، ولا تستمري في صراعك معه حول شؤون التغذية أو التبويل في الفراش، وجهيه إلى التصرف بشكل سليم منذ البداية بدلاً من أن تدعيه يتصرف حسب هواه، فتضطري عندئذ إلى تقويم اعوجاجه. ابحثي له عن أصحاب يلاعبونه كل يوم، لا تغلقي باب غرفته أثناء الليل-- وإذا شئت اضيئي غرفته بنور خافت تبديداً للظلام.

واعلمي أنه على الأرجح سيطرح أسئلة عن الموت عند بلوغه هذا العمر، فاستعدي لذلك بأجوبة تبدد مخاوفة الآنية، كأن تقولي له بأن كل انسان سيموت عندما يشيخ ويصبح مرهقاً وعاجزاً، ويفقد الرغبة في الحياة، أو إن الانسان عندما يصاب بمرض عضال يأخذه الله ليعتني به، احتضنيه والعبي معه، وطمئنيه إلى إنكما ستقضيان سنوات عديدة سوية.

****************************************
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
مدير الموقع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المخاوف الوهمية لدى الاطفال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع مدرسه محمود عزمى الابتدائية / هشام فتحى  :: مدرستنا :: منتدى الاسرة السعيدة :: اطفالنا :: الامراض وطرق علاجها-
انتقل الى: